تكريم المرأه في الإسلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

تكريم المرأه في الإسلام

مُساهمة من طرف Admin في الجمعة يونيو 10, 2016 6:17 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم خاتم الانبياء والمرسلين
كانت المرأه في المجتمعات قبل الإسلام  تعاني معاناة  كبيرة من الظلم والاستبداد والتهميش وهضم حقها ومن العبوديه وكانت ليس لها مكانه في المجتمعات التي كانوا يعتبرونها على أنها ليست من البشر 
انظروا كيف كان المجتمعات ما قبل الإسلام  يعتبرون المرأه :
اولاً : كان الاغريق يعتبرون المرأه شجرة مسمومه وتباع كأي سلعه .
ثانياً : كان الروم يعتبرون المرأه جسد بلا روح يحق لهم قتلها .
ثالثاً :كان الصينين يعتبرون المرأه مياه مؤلمه تغسل السعاده وللرجل الحق أن يدفن زوجته حيه .

رابعاً :كان الهنود يعتبرون المرأه انها اسوأ من السم والنار والافاعي والموت بل وليس حق للمرأه أن تعيش بعد ممات زوجها بل يجب أن تحرق معه .
خامساً : كان اليهود يعتبرون المرأه أنها لعنه ونجسه عند حيضها ويجوز لأبيها بيعها . 
سادساً : كان النصارى يعتبرون المرأه بعد أن قرر الفرنسيون اجتماعاً عام 586 م يناقشون بإجتماعهم هل المرأه انسان أم غير انسان وقرروا بعد إجتماعهم هذا إنها إنسان ولكنها خلقت لخدمة الرجل فحسب ويُحرم عليها أن تقرأ كتاب  العهد الجديد أي (الإنجيل ) لأنهم يعتبرونها نجسه .
سابعاً : كان العرب يعتبرون المرأه قبل الإسلام عار يبغضونها بغضاً شديداً وكانوا يدفنونها وهي حيه .
        ثــــــم جاء الإسلام رحمة للعالمين ليكرم المرأه ويعتبرها من البشريه .
فقال  سبحانه وتعالى : ( عَاشِرُوهُنَّ بِالْمَعْرُوفِ فَإِن كَرِهْتُمُوهُنَّ فَعَسَى أَن تَكْرَهُواْ شَيْئاً وَيَجْعَلَ اللّهُ فِيهِ خَيْراً كَثِيراً )
    وقال سبحانه وتعالى :  ( وَلِلنِّسَاء نَصِيبٌ مِّمَّا تَرَكَ الْوَالِدَانِ وَالأَقْرَبُونَ )
   وقال سبحانه وتعالى :  ( وَآتُواْ النِّسَاء صَدُقَاتِهِنَّ نِحْلَةً )
وأيــات كثيره وكثيره بكتاب الله سبحانه وتعالى تحثنا على تكريم المرأه .
وأمر الرسول صلى الله عليه وسلم بتكريم المرأه .
حيث قال : ( النساء شقائق الرجال ما أكرمهن إلا كريم، وما أهانهن إلا لئيم )
     وقال :   ( أكمل المؤمنين أيماناً، وأقربهم مني مجلساً، ألطفهم بأهـله ).
    وقال :  ( استوصوا بالنساء خيرا فإنما هن عوان عندكم، إن لكم عليهن حقا، ولهن عليكم حقا ) 
والكثير والكثير من أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم تُحث على إحترام المرأه وتكريمها ....

والأسلام هو المحرر الحقيقي لعبودية المرأه وَحَفِظَ  حقها وهي جنين في بطن امها إلى مماتها  

وكرمها أحسن تكريم بإعتبارها ( أُماً ) يجب طاعتها والإحسان اليها وجعل رضاها من رضا الرحمن وأن الجنه تحت قدميها وحرم علينا عقوقها ولو بمجرب التأفف ..

وأقول ان المرأه كالؤلؤه لا أحد يستطيع ان يمسها إلا الذي له حق بها بشروط من الله ورسوله ..

وأمر الإسلام المرأه بالحجاب لأنها لؤلؤه ولصون عفتها ويجعلها عزيزة الجانب وسامية المكانه .



منقول للفائده


Admin
Admin

المساهمات : 55
تاريخ التسجيل : 10/06/2016

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://tgm3.a7larab.net

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى